الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الإيمان بقضاء الله وقدره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السوسي عمر
العلم نــــور
العلم نــــور
avatar

عدد المساهمات : 204
تاريخ التسجيل : 20/10/2011

مُساهمةموضوع: الإيمان بقضاء الله وقدره   الثلاثاء نوفمبر 08, 2011 5:31 pm

الإيمان بقضاء الله وقدره:
التمهيد:
قضاءً وقدراً خلق الله تعالى الناس مُتفاوتين في القوة و الضعف، و والغنى والفقر،و الصحة والمرض...وله في كل ذلك حكمة. فما معنى القضاء والقدر؟ وما التوكل بالإيمان بهما؟ زكيف يتصرف المؤمن عند العسر والشدة؟
النصوص الشرعية:
(َ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُم بَعْضاً سُخْرِيّاً وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ). الآية 32 من سورة الزخرف.
عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير، احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز، وإن أصابك شيء فلا تقل لو أني فعلت كان كذا وكذا، ولكن قل: قدر الله وما شاء فعل، فإنَّ لو تفتح عمل الشيطان)).
توثيق النصوص:
o سورة الزخرف مكية عدد آياتها 89 أية تحتل الرتبة 43 في المصحف الكريم وقد تناولت أسس العقيدة الإسلامية وأصول الإيمان (الإيمان بالوحدانية وبالرسالة وبالبعث والجزاء)كسائر السور المكية عرضت السورة لإثبات مصدر الوحي وصدق هذا القران الذي انزله الله على النبي الأمي بأفصح لسان وانصع بيان ليكون معجزة واضحة للنبي العربي. وقد سميت كذلك لأن الله تعالى يوضح فيها متاع الدنيا وزخرفها.
o الحديث يتعلق بالقضاء والقدر، ويتعلق بالأفعال وبالأمر والنهي وبالعبادات، وما أشبهها. القوة في هذا الحديث هي القوة الحسية هذا هو الظاهر, والضعف هو الضعف الحسي، ولكن قد يدخل في ذلك القوة المعنوية، والضعف المعنوي.
الشرح اللغوي:
قسمنا بينهم معيشتهم: أفقرنا قوما وأغنينا آخرين.
سُخْريا: يخدم بعضهم بعضا بالأجرة.
يجمعون: يجمعون من متاع الدنيا.
المؤمن القوي: القوي بدنا وعزيمة.
المضامين :
- الآية: أن الله تعالى هو المكلف بتقسيم الأرزاق بين الناس بتفاوت ليخدم بعضهم بعضا، وأن نيل رحمة الله تكون بعدم الإغفال عن الآخرة مع التوكل على الله. فهو سبحانه قسم بينهم معيشتهم في حياتهم الدنيا من الأرزاق والأقوات, ورفع بعضهم فوق بعض درجات: هذا غنيٌّ وهذا فقير, وهذا قويٌّ وهذا ضعيف؛ ليكون بعضهم مُسَخَّرًا لبعض في المعاش. ورحمة ربك -أيها الرسول- بإدخالهم الجنة خير مما يجمعون من حطام الدنيا الفاني.
- الحديث: أن المؤمن القوي خير من المؤمن الضعيف، بقوة إيمانه وبدنه وعزيمته، يحرص على الاجتهاد في تحصيل المنفعة، مع الاستعانة بالله والتوكل عليه، والإيمان بقضاء الله وقدره.
التــحـلـيــــل:
مفهوم القضاء والقدر :
القضاء اصطلاحا هو إرادة الله أن تكون الأشياء كما هي عليه في الواقع.قال تعالى : { فقضهن سبع سموات في يومين}.سورة فصلت الآية 12. أما القدر اصطلاحا فهو هو تنفيذ ما قضاه الله، وهو إيجاد الله تعالى الأشياء وفق ما حددها بالقضاء، أي تنفيذ ما قضاه الله عز وجل، قال تعالى: {وخلق كل شيء فقدره تقدبرا}.سورة الفرقان الآية 2.
الرضا بالقضاء والقدر :
والإيمان بالقضاء والقدر واجب، ومنكره كافر بإجماع العلماء،لأنه من أركان الإيمان الستة.قال رسولالله صلى الله عليه وسلم جوابا على سؤال جبريل عليه السلام حول الإيمان: {أن تُؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وتُؤمن بالقدر خيره وشره }.
حقيقة التوكل :
وما دام الإنسان معرض في حياته للابتلاء لامتحان قوة إيمانه، وجب عليه الإيمان بقضاء الله وقدره لمواجهة المصاعب بنفسٍ راضيةٍ، إلا أن هذا لا يلغي التوكل بل يجب الأخذُ بالأسباب والجد والإخلاص في العمل لجلب النفع ودفع الضَرِ.
ْ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://atarbiya.yoo7.com
 
الإيمان بقضاء الله وقدره
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التربية الإسلامية :: السنة الثانية إعدادي :: وحدة التربية الاعتقادية-
انتقل الى: