الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الإيمان بالبعث والجزاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السوسي عمر
العلم نــــور
العلم نــــور
avatar

عدد المساهمات : 204
تاريخ التسجيل : 20/10/2011

مُساهمةموضوع: الإيمان بالبعث والجزاء   الثلاثاء نوفمبر 08, 2011 7:42 pm

الإيمان بالبعث والجزاء:
التمهيد:
لقد خلق الله تعالى الناس وابتلاهم في هذه الدنيا بالموت، حيث بعدها سيرجعون إليه قياما من قبورهم والوقوف بين يديه عز وجل،وهو ما يسمى بالبعث والجزاء،ووجب التصديق به باعتباره ركن من أركان الإيمان.
النصوص الشرعية:
} ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ * إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا وَعْدَ اللَّهِ حَقًّا إِنَّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ لِيَجْزِيَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ بِالْقِسْطِ وَالَّذِينَ كَفَرُوا لَهُمْ شَرَابٌ مِنْ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْفُرُونَ {.سورة يونس الآيتان 3و4.
(حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَلِيِّ بْنِ رِفَاعَةَ ، عَنِ الْحَسَنِ ، عَنْ أَبِي مُوسَى الأَشْعَرِيِّ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " يُعْرَضُ النَّاسُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ثَلاثَ عَرَضَاتٍ ، فَأَمَّا عَرْضَتَانِ : فَجِدَالٌ ، وَمَعَاذِيرُ ، و عرضة تطايرُ الصُّحُفُ .فمن أوتي كتابه بيمينه وحوسب حسابا يسيرا،دخل الجنة، ومن أوتي كتابه بشماله، دخل النار). أخرجه الترمذي وابن ماجة وأحمد
توثيق النصوص:
o سورة يونس مكية عدد آياتها 109 آية ، ترتيبها في القرآن الكريم 10، وهي من السور المكية التي تُعْنى بأصول العقيدة الإسلامية " الإيمان بالله تعالى، والإيمان. بالكتب، والرسل، والبعث والجزاء" وهي تتميز بطابع التوجيه إلى الإيمان بالرسالات السماوية، وبوجه أخص إلى "القرآن العظيم" خاتمة الكتب المنزلة، والمعجزة الخالدة على مدى العصور والدهور.
وقد سميت كذلك لذكر قصة يونس عليه السلام فيها.
o - الحديث: وهذا دليل على ثبوت العرض على الله عز وجل يَوْمَ الْقِيَامَةِ، ولا شك أن هذا العرض إنما يكون لأجل الحساب والجزاء، كما يبين أحداث عرضات يوم القيامة، ويذكر علامات أهل الجنة وأهل النار.
الشرح اللغوي:
يعيده: يبعثه سويا كما حلق.
حميم: ماء حار يغلي.
جدال: خصام.
الصحف: السجلات التي كتبت فيها أعمال العباد.
المضامين :
- الآيتان تؤكدان أنه سبحانه سيجمعهم بعد موتهم، لميقات يوم معلوم، وإن الله قادر على إعادة خلق عباده كما خلقهم أول مرة، ليجزيهم بقلوبهم بما أمرهم بالإيمان به، و بإيمانهم وأعمالهم.
- الحديث: يؤكد العرض على الله و بروز الخلائق وعرضهم على ربهم سبحانه وتعالى في الموقف ، عندما يتجلى تبارك وتعالى لهم لحسابهم وفصل القضاء بينهم ، وهو كذلك عرض أعمال العباد عليهم،بادية له صفحاتهم لا تخفى عليه منهم خافية.
التــحـلـيــــل:
مفهو البعث والجزاء اصطلاحا:
البعث هو قيام الناس من قبورهم من أجل محاسبتهم وجزائهم.أما الجزاء فهو مكافأة الناس يوم القيامة حسب أعمالهم بالجنة أوبالنار.
حكم الإيمان بالبعث والجزاء:
التصديق بالميعاد دل عليه الكتاب والسنة النبوية الشريفة والعقل والفطرةالسليمة، وهو واجب على كل مسلم، لأنه ركن من أركان الإيمان، ولذلك يُعَد مُنْكِره كافرا بالإجماع.
مراحل العرض على الله عز وجل :
وهو كما بينه المصطفى صلى الله عليه وسلم يتم على ثلاث مراحل:
1 - عرضة الجدال: لوم الإنسان لجوارحه، وتنازعه مع قرينه من الجن والمخلوقات العجماء.-1
2 - عرضة تقديم الأعذار: مهما قدم الإنسان من أعذار، فإنه شاهد على سوء عمله.2
3- عرضة الحساب: كل يكافئ حسب عمله.
أثرالإيمان بالبعث والجزاء على الفرد والمجتمع:
إن أثرالإيمان بالبعث والجزاء على الفرد والمجتمع يجعله : يداوم على إنجاز الفرائض والواجبات، و يكثر من أعمال البر والإحسان، و يسارع إلى التوبة كلما صدر منه ذنب أو معصية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://atarbiya.yoo7.com
 
الإيمان بالبعث والجزاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التربية الإسلامية :: السنة الثانية إعدادي :: وحدة التربية الاعتقادية-
انتقل الى: