الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 الاعذار المبيحة للفطر(القضاء والكفارة)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السوسي عمر
العلم نــــور
العلم نــــور


عدد المساهمات: 204
تاريخ التسجيل: 20/10/2011

مُساهمةموضوع: الاعذار المبيحة للفطر(القضاء والكفارة)   السبت نوفمبر 12, 2011 12:34 am

الاعذار المبيحة للفطر(القضاء والكفارة):
1) التمهيد:
مِنْ نعم الإسلام على العبد المؤمن في سائر العبادات أن أسقط الصيام عن الشيخ الهرم، والمرأة العجوز، والمريض مرضا مزمنا، على أن يخرجوا فدية تتمثل في إطعام مسكينا عن كل يوم أفطره، و رخص الإفطار لكل من المريض مرضا مزمنا، والمفطر خطأ، والمفطر نسيانا، والحائض، والنفساء، والمرضعة، والحامل، والمسافر شريطة قضاء ما أفطروه.
فما معنى القضاء؟ وكيف حدد الإسلام الأعذار الشرعية المبيحة للفطر في رمضان؟ ومن هم أصحابها؟ وما معنى الكفارة؟ وما موجباتها؟ وماهي أنواعها؟
2)النصوص الشرعية:
* {أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ } البقرة/183
* عن أبى هريرة رضي الله عنه: { أن رجلا أفطر فى رمضان فأمره رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يكفر بعتق رقبة، أو صيام شهرين متتابعين أو إطعام ستين مسكينا}.أخرجه الإمام مالك في الموطأ.
3) توثيق النصوص :
* سورة البقرة سورة مدنية وآياتها 285 آية، وقد سميت كذلك إحياء لتلك المعجزة التي حدثت زمن موسى عليه السلام والتي تدل على قدرة الله تعالى على إحياء الموتى.
* الإمام مالك هو إمام دار الهجرة وأحد الأئمة الأربعة المشهورين، إليه ينسب المذهب المالكي في الفقه، ومن بين أهم أئمة الحديث النبوي الشريف. ولد سنة 93 هـ، عام موت أنس، خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم
هو الإمام المتق الثقة إمام أهل السنة والجماعة.
4) الشرح اللغوي:
* فعدة من أيام أُخر: أي قضاء الأيام التي أفطرها من رمضان في أيام شهر آخر.
* يُطيقونه: يعجزون عن صيامه كالشيخ الهرم والمرأة والعجوز.
* فدية: إطعام مسكين عن كل يسوم أفطره.
5) مضامين النصوص:
* الآية: لقد حددت الآية الكريمة المستحقين للأعذار المبيحة للإفطار في رمضان.
* الحديث: الحديث ذكر أنواع كفارة الإفطار عمدا في رمضان.
6) التــحـلـيــــل:
معنى الضاء والأعذار المبيحة للفطر في رمضان مع أصحابها:
أ- القضاء هو صيام ما أفطره المسلم لعذر شرعي بعد زمن الأداء وهو واجب في الفرض، كقضاء رمضان.
ب – الأعذار المبيحة للفطر وأصحابها أربعة أنواع وهي:
* من يسقط عنه القضاء والفدية، مثل الشيخ الهرم، والمرأة العجوز، والمريض مرضا مزمنا لا يُرجى شفاؤه.وهم الفقراء.
* من تجب عليه الفدية وحدها مثل الشيخ الهرم، والمرأة العجوز، والمريض مرضا مزمنا لا يُرجى شفاؤه.وهم المعوزين
* من يجب عليه القضاء والكفارة، مثل المُرضع.
* من يجب عليه القضاء وحده، مثل الحائض، والنفساء، والحامل، والمريض مرضا يُرْجى شِفاؤه، والمفطر خطأ، والمفطر نسيانا، والمسافرشريطة أن يكون سفرا مباحا، وأن تتجاوز المسافة 84 كلم، وأن لا ينوي الإقامة أربعة أيام، وأن يُبيت نية الفطر قبل الفجر.
موجبات الكفارة وأنواعها:
الكفارة هي عبادة زجرية واجبة في حق من خالف بعض الأحكام كتعمد انتهاك حرمة شهر رمضان بالإفطار عمدا. والحكمة من تشريعها هي زجر المخالفين لشرع الله، وحملهم على التوبة والكف عن الذنوب، كما أنها وسيلة للتجاوز عن سيئاتهم.
وأنواعها ثلاثة وهي:1) عِتْقُ رقبة مسلمة. 2) صيام شهرين متتابعين. 3) إطعام ستين مسكينا، لكل مسكين مُد (حفنة) من غالب أهل البلد، أو عدل ذلك نقدا.
أما موجباتها فهي ثلاثة: 1) الجماع أو تعمد إخراج المني. 2) الأكل والشرب عمدا. 3) إلغاء نية الصوم، عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: { إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى}.متفق عليه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://atarbiya.yoo7.com
 

الاعذار المبيحة للفطر(القضاء والكفارة)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التربية الإسلامية :: السنة الثانية إعدادي :: وحدة التربية التعبدية-