الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 سورة الحجرات من الآية 6 إلى 8

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السوسي عمر
العلم نــــور
العلم نــــور


عدد المساهمات: 204
تاريخ التسجيل: 20/10/2011

مُساهمةموضوع: سورة الحجرات من الآية 6 إلى 8   الجمعة نوفمبر 11, 2011 7:10 pm

) النص القرآني:
قال تعالى: { يا أيهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ،وَاعْلَمُوا أَنَّ فِيكُمْ رَسُولَ اللَّهِ لَوْ يُطِيعُكُمْ فِي كَثِيرٍ مِّنَ الأَمْرِ لَعَنِتُّمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ أُوْلَئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ، فَضْلا مِّنَ اللَّهِ وَنِعْمَةً وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ. سورة الحجرات {من الآية 6 إلى الآية 8.
2) شرح المفردات و العبارات:
* إن جاءكم فاسق بنبإ: إن أخبركم فاسق بخبر، والفاسق هو الخارج عن حدود الشرع الإسلامي.
* تبينوا : تثبتوا وبينوا صدقه من كذبه.
* لعنتم : لأثمتم و لحصل لكم العنت
* بجهالة : دون علم أو قصد
* العنت : الجهد والمشقة
* الراشدون : الثابتون على دينهم
* الفسوق: الخروج عن طاعة الله
* العصيان: ارتكاب الآثام والمعاصي
3) توثيق السورة:
* هذه السورة الكريمة مدنية عدد آياتها 18،ترتيبها في المصحف الكريم 49، تقع بين سورتي "الفتح" و "ق" وهي على وجازتها وقصرها سورة جليلةٌ ضخمة، تتضمن حقائق التربية الخالدة، وأسس المدنيّة الفاضلة، حتى سمَّاها بعض المفسرين "سورة الأخلاق". لأنها تتضمن الدعائم الأخلاقية للمجتمع المسلم.
4) سبب نزول الآيات:
نزلت هذه الآيات في الوليد بن عقبة، لما بعثه الرسول صلى الله عليه وسلم لاستلام الزكاة من قبيلة الحارث بن ضرار، فرجع هذا الأخير من منتصف الطريق إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم خائفا:لأنه كانت بينهم وبينه نزاعات، فادعى أن قوم الحارث منعوه الزكاة، ويريدون قتله، فنزل قوله سبحانه: "يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة والله عليم حكيم".
5) ملخص الآيات:
* أمره سبحانه وتعالى بعدم التسرع في تلقي الخبر دون التثبت من صحته حتى لا يصدر عنه أي رد فعل يسبب في أدى الآخرين.
* وجوب التأكد من صحة الأخبار تفاديا لحصول ما لا يحمد عقباه.
* امتنان الخالق عز وجل على عباده بنعمة الإيمان فضلا منه وكرما.
6) قاعدة الترتيل في الآيات:
الإقلاب لغة: هو التبديل والتغيير. واصطلاحا: هو تبديل حرف مكان آخر وتقلب النون الساكنة أوالتنوين إلى ميم إذا جاء بعدهما حرف الباء مثل:قوله تعالى: { ذرية بعضها من بعض{.سورة آل عمران الآية 34.
7) المستفاد من الآيات:
لقد حث الله عز وجل عباده المؤمنين على التثبت و الـتأكد من صحة الخبر المنقول ممن لا يُؤتمن فيه ومشكوك في صِدقه، لأن التسرع في إصدار الأحكام المسبقة قد يؤدي إلى نتائج لا تحمد عقباها، لذلك على كل ناقد خبر أن يتثبت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://atarbiya.yoo7.com
 

سورة الحجرات من الآية 6 إلى 8

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التربية الإسلامية ::  :: -