الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دراسات تجريبية حول الأهمية السلوكية لتوقعات الكفاءة الذاتية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السوسي عمر
العلم نــــور
العلم نــــور
avatar

عدد المساهمات : 204
تاريخ التسجيل : 20/10/2011

مُساهمةموضوع: دراسات تجريبية حول الأهمية السلوكية لتوقعات الكفاءة الذاتية   السبت نوفمبر 12, 2011 4:29 pm

دراسات تجريبية حول الأهمية السلوكية لتوقعات الكفاءة الذاتية

يحظى مفهوم الذات أو المعرفيات المتمركزة حول الذات بأهمية مضطردة باعتباره عامل تأثير مهم على النواحي الانفعالية والسلوكية وعلى للسلوك الصحي بصورة خاصة ( شلبي ، 1991؛ تاوش، 1995 ؛ Scwarzer, 1994 ؛
Bandura, 1986 ). وتشير نتائج الدراسات التي أجريت على" توقعات الكفاءة الذاتية " أيضا صلاحية هذا البناء في تعديل السلوك والتنبؤ به في مجالات مختلفة كالإنجاز المدرسي والترقي المهني والاضطرابات الانفعالية والصحة النفسية والجسدية (جابر1986(Schwarzer,1993a, 1994; Jerusalem & Schwarzer1989; . فاكتساب الإتجاهات التفاؤلية نحو القدرات والإمكانات الذاتية يقود أيضا إلى مضاعفة الجهود وازدياد القدرة على التحمل وبالتالي أيضاإلى رفع نتائج الإنجاز وعدم الاستسلام واليأس. وفي دراستين لباندورا وادامز في عام 1977 و باندورا في عام 1978على مرضى يعانون من رهاب الأفاعي وجد معامل ترابط مرتفع بين انخفاض القلق وارتفاع توقعات الكفاءة الذاتية مقداره (0.77) وحصل على النتائج نفسها باندورا وآخرون على مرضى يعانون من رهاب الأماكن العامة ، إذ بلغ معامل الترابط بين توقعات الكفاءة الذاتية والتغلب على الموقف(0.70) ( Bandura, 1988).
وأظهرت مجموعة من الدراسات وجود علاقة بين الإجهاد واستراتيجيات التغلب على الإجهاد أو المشقة وتوقعات الكفاءة، حيث تعتبر توقعات الكفاءة جزء من موارد التغلب التي يمتلكها شخص ما. كما وان التقدير المعرفي للإجهاد أو المشقة يرتبط بموارد التغلب هذه. و أمكن إثبات أنه كلما كانت توقعات الكفاءة الذاتية أعلى كانت ارتكاسات الإجهاد أو المشقة اضعف ( Schwarzer & Jerusalem, 1989; Jerusalem, 1990).
و استنتج باندورا أن تنمية توقعات الكفاءة الذاتية تقود أيضا إلى رفع قوى المناعة وأيضا إلى تحسين استراتيجيات التغلب . فبناء القناعات التفاؤلية يمكن أن يعوض الضعف الحاصل في جهاز المناعة الناجم عن الإجهاد(Bandura, 1992). وتشير نتائج مينينغ ورايت ( Manning & Writ, 1983) إلى أن الأشخاص الذين يمتلكون توقع كفاءة مرتفع يستطيعون تحمل مقدار أعلى من الألم وبالتالي يحتاجون أيضا إلى كميات أقل من الأدوية المسكنة للألم من أولئك الذين يمتلكون توقع كفاءة منخفض. وتشكل الدراسات المتعلقة بالتغلب على الألم قبل الولادة مثالاً حول ذلك، حيث بلغ الترابط بين تحمل الألم وتوقع الكفاءة(0.42 ) ( مقتبس عن شفارتسر، 1994).
وإلى جانب الأمثلة المذكورة أعلاه هناك مجموعة من الأمثلة الأخرى حول توقعات الكفاءة وتعديل السلوك في مجالات مثل النشاطات الرياضية والسلوك الجنسي والعدوى وضبط الوزن والاكتئاب والتغذية الصحية والتوقف عن التدخين واستخدام الوا قي لدى الذكر في الممارسة الجنسية الصحية; Schwarzer & Leppin,1990; Schwarzer , 1994) شفارتسر، 1994) التي تبرهن فاعلية توقعات الكفاءة الذاتية في السلوك الصحي، الأمر الذي قاد تصور توقعات الكفاءة الذاتية ليصبح نموذجاً أساسيا في إطار علم نفس الصحة Health Psychology إلى جانب النماذج الأخرى التي تسعى إلى تفسير السلوك الصحي والسلوك الخطر عند الناس كنموذج القناعات الصحية Health-Belief-Model ونظرية السلوك المخطط ونظرية دوافع الحماية ونظرية الإرادة( Reschke, 1993; Schwarzer, 1990a,1990b, 1992a, 1992b, 1992 c) .
الدكتور سـامـر جميـل رضـــوان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://atarbiya.yoo7.com
 
دراسات تجريبية حول الأهمية السلوكية لتوقعات الكفاءة الذاتية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التربية الإسلامية :: المنتديات العامة :: التنمية الذاتية لذى التلميذ-
انتقل الى: