الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القياس التشخيصي لتوقعات الكفاءة الذاتية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السوسي عمر
العلم نــــور
العلم نــــور


عدد المساهمات : 204
تاريخ التسجيل : 20/10/2011

مُساهمةموضوع: القياس التشخيصي لتوقعات الكفاءة الذاتية   السبت نوفمبر 12, 2011 4:32 pm

القياس التشخيصي لتوقعات الكفاءة الذاتية

تشير المراجع المتخصصة حول القياس التشخيصي لتوقعات الكفاءة الذاتية إلى وجود صعوبة في التفسير الواضح لهذا البناء من ناحية القياس النفسي له. وتنبع هذه الصعوبة من كون الأمر يتعلق بقناعات فردية ذاتية وليس هناك من وسيلة ملائمة لذلك سوى الاستبانة (Schwarzer, 1992a, 1993a, 1993b). ومنذ عام 1981 يعمل شفارتسر ومجموعته في جامعة برلين الحرة في ألمانيا على تطوير أداة تشخيصية لقياس الكفاءة الذاتية لتتلاءم مع مجموعة كبيرة من المواقف على عكس باندورا الذي قصر هذا البناء على مواقف خاصة فقط. وقد اشتملت هذه الأداة على توقعات الكفاءة الذاتية العامة والنزوعية dispositional ، بالإضافة إلى ذلك فقد طور شفارتسر وزملاؤه ستة سلالم خاصة لقياس الكفاءة الذاتية تجاه التغذية الصحية وإغراء التدخين وسلوك الوقاية من السرطان ومساعدة الآخرين.
ويشير شفارتسر و جيروزيليم (Schwarzer & Jerusalem, 1989)إلى أن سلم توقعات الكفاءة الذاتية العامة يقيس قناعات إمكانات الضبط الذاتي أو توقعات الكفاءة في مواقف المتطلبات الاجتماعية ومواقف الإنجاز ، بتعبير آخر يقيس السلم مسألة التقدير الذاتي الذي يقوم به شخص ما حول رؤيته لنفسه قادرً على التغلب على عدد كبير من مشكلات الحياة.
احتوى السلم المطوّر في عام 1981 على 20 بنداً تم تخفيضها في عام 1986 إلى عشرة بنود فقط وسمي " توقعات الكفاءة الذاتية العامة " وعلى الرغم من أن صيغة العشرة بنود تعتبر اقتصادية ، إلا أنه أفقد الاستبانة جزءا من ثباتها وموثوقيتها كما يرى معدا الاستبانة ( Jerusalem & Schwarzer, 1986).
وقد ترجمت هذه الصيغة المختصرة إلى أكثر من 15 لغة كالإنجليزية والفرنسية والهنجارية والتركية والتشيكية والسلوفاكية والعبرية والصينية واليابانية والكورية . وموثوقيتها عالية ، إذ يتراوح معامل الارتباط ألفا (Alpha = 0.74 - 0.93) في قياس الثبات ( Schwarzer, 1990b, 1992a,1993a, 1993b, Jerusalem, 1990).
ويترابط السلم مع متغيرات عديدة ترابطات إيجابية وسلبية ، فمعامل الترابط مع الانبساط (0.49) والانطواء ( _ 0. 64) والعصابية (_ 0. 42)والأمل بالنجاح (0.46) والخوف من الفشل ( _ 0.54) ومع مشاعر القيمة الذاتية ( 0.52) والقلق العام ( _ 0.54) ومع قلق الإنجاز ( _ 0.42) ومع الخجل (_ 0.58) والفضول (0.44) وقناعات الضبط الداخلية ( 0.4O) . وتشير موثوقية القياس عند إعادة تطبيقه إلى معامل مختلف وفق الجنس ، فقد بلغ (0.47) لدى الرجال
و (0.63) عند النساء ( Schwarzer, 1994) وهذا يدل على تباين واضح وفق الجنس إلاّ أن دراسة لشرودر
( Schroeder, 1992) تشير إلى عدم وجود فروق بين الذكور والإناث فيما يتعلق بتوقعات الكفاءة الذاتية العامة. إذ بلغ متوسط الذكور (28.46) ومتوسط الإناث (29,13) .
وينصح معدا الاستبانة باستخدامها لدراسة متغيرات تتعلق بتوقعات الكفاءة الذاتية العامة في مجالات البحث المختلفة لأنها تتسم بصفات العمومية والتفسير والتنبؤ بأنماط السلوك والخبرة الممكنة مثل سلوك التعلم والإنجاز المدرسي و سلوك العمل والإنجاز المهني و السلوك الصحي واللياقة البدنية والصحة النفسية( Jerusalem & Schwarzer, 1986).
الدكتور سـامـر جميـل رضـــوان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://atarbiya.yoo7.com
 
القياس التشخيصي لتوقعات الكفاءة الذاتية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التربية الإسلامية :: المنتديات العامة :: التنمية الذاتية لذى التلميذ-
انتقل الى: