الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الإسلام دين العقل والعلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السوسي عمر
العلم نــــور
العلم نــــور
avatar

عدد المساهمات : 204
تاريخ التسجيل : 20/10/2011

مُساهمةموضوع: الإسلام دين العقل والعلم   الإثنين نوفمبر 14, 2011 10:36 pm

الإسلام دين العقل والعلم:

1) التمهيد:
إن العقيدة تقوم على القناعة العلمية والمعرفة، ولا قيمة للإيمان في الإسلام إلّا إذا بُني على أساس العلم والوعي والمعرفة،لذلك دعانا الإسلام إلى تسخير العقل في تأمل الآيات الكونية الدالة على قدرته تعالى وعظمته، لذلك جاءت دعوة القرآن إلى التفكير والتدبر والتأمّل في الطبيعة والحياة والذات البشرية، وكل الكائنات التي خلقها الله تعالى والأشياء المحيطة بنا التي سخرها لنا في هذا الكون، فما أهمية العقل في الإسلام؟...وكيف يمكن توظيف العقل لاكتساب العلم الديني والدنيوي؟...وكيف ندرك فضل العلم وأهله في الإسلام؟
2) النصوص:
(اعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يُحْيِي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآَيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ). الآية 17من سورة الحديد
الحديث ( عن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: العلم فريضة على كل مسلم) .أخرجه ابن ماجة
3) توثيق النصوص:
* هذه السورة الكريمة من السور المدنية، عدد آياتها 28 آية، وترنيبها في القرىن الكريم 57، وسُميت بهذا الإسم لذكر الحديد بها، وهي تدعوا المسلمين لتحقيق حقيقة إيمانهم في ذواتهم،هذه الحقيقة التي تُخلصهم من التقليد الأعمى،إلى توظيف العقل في اكتساب العلم، لإدراك كُنْهِ كل ما سخره الله لهم في هذا الكون، وقد تناولت هذه السورة الكريمة ثلاثة مواضيع رئيسية وهي:
أولاً: أن الكون كله لله جل وعلا، هو خالقه ومبدعه، والمتصرف فيه بما يشاء.
ثانياً: وجوب التضحية بالنفس والنفيس لإِعزاز دين الله، ورفع منار الإِسلام.
ثالثاً: تصوير حقيقة الدنيا بما فيها من بهرج ومتاعٍ خادع حتى لا يغتر بها الإِنسان.
* ابن ماجة: هو الإمام المحدث الحافظ الثقة أبو عبد الله محمد بن يزيد ابن ماجه، ولد سنة 209 هـ (824 م، وتوفي في رمضان سنة 273 هـ (886 م، له كتاب باسمه: سنن ابن ماجه من كتب الأحاديث المشهورة،وهو من أَجَلِّ كتبه، وأعظمها وأبقاها على الزمان، وبها عرف واشتهر.
4) الشروح:
* الآيات: العلامات والأدلة.
* تعقلون: تُدركون الحقيقة بعقولكم.
5) مضامين النصوص:
* تدعوا الآية 17من سورة الحديد المسلمين إلى تسخير العقل في تأمل الآيات الكونية الدالة على قدرته تعالى وعظمته.
دعوة الإسلام.
* يحث الحديث النبوي الشريف المسلمين على طلب العلم، وقد جعله الرسول صلى الله عليه وسلم فريضة على كل مسلم ومسلمة.
6) التحليـــــل:
أهمية العقل وفضل العلم وأهله:
* مفهوم العقل في الإسلام:
لقد كرم الله تعالى الإنسان وفضله على كثير ممن خلق تفضيلا فقال عز وجل: {ولقد كرمنا بني آدم}سورة الإسراء الآية 70. ومن أعظم ما حبا هبه وجعله أساسا لكرامته نعمة العقل التي يميز بها بين الخير والشر، والحق والباطل والهداية والضلال،قال تعالى: {أفمن كان على بينة من ربه كمن زُين له سوء عمله واتبعوا أهواءهم}سورة محمد الآية 14.
إذن بالعقل نُدرك حقيقة وكُنْهَ هذا الكون وما فيه، وبالعقل نتدبر آيات الله في الآفاق ونتوصل إلى سر هذا الوجود الذي خلقه الله وأبدعه، والعقل ضد التقليد الأعمى والأمية والجهل، وهو فضيلة ونور يخرج الإنسان من ظلمات الجهل والأمية إلى النور والهداية.
فضل العلم وأهله:
إن من أعظم ثمرات العقل تحصيل العلم، واكتساب المعرفة، لأن العلم طريق الشرف والتقدم، وقد نوه القرآن بالعلماء في مواضعَ كثيرة، حيث خصهم بالتدبر فقال عز وجل: {وتلك الأمثال نضربها للناس وما يعلمها إلا العالمون}سورة العنكبوت الآية 43.وأثبت لهم الأفضلية على سواهم فقال عز وجل: {قل هل يستوي الذين يعامون والذين لا يعلمون}سورة الزمر الآية 29.كما ميزهم بالخوف منه والخشية له في قوله تعالى {إنما يخشى الله من عباده العلماءُ}سورة فاطر الآية 28.كما جعلهم رسول الله صلى الله عليه وسلم من ورثة الأنبياء،فعن أبي الدرداء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: {العلماء ورثة الأنبياء} أخرجه أبو داود والترمذي.
* إدراك المجال الديني والدنيوي لتوظيف العقل واجتناب التقليد الأعمى:
المسلمون مأمورون قبل غيرهم بتلقي ومعرفة جميع العلوم الدينية والدنيوية،والتي تخدم البشرية في نطاقها الشرعي
والابتعاد عن كل ما يدمر البشرية ويشعل نار الفتنة والحروب بينهم كالأسلحة النووية وغيرها التي تفتك بالبشرية،وتلك التي ضد الشرع الإسلامي مثل الاستنساخ البشري.
أ -المجال الديني والدنيوي لتوظيف العقل:
تنقسم العلوم المأمور بها شرعا إلى قسمين:
1 -علوم دينية:مثل: علم التفسير والحديث والفقه والأصول، وعلو الآلة:كاللغة والبلاغة والعروض،فعن معاوية رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: {من يرد الله به خيرا يفقه في الدين} متفق عليه.
2 -علوم دنيوية: وهي التي تُسهم في ترفيه حياة الناس وإصلاح معاشه مثل: علوم الفيزياء والكيمياء والجيولوجيا والرياضيات والطب...عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: {من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل له الله به طريقا إلى الجنة}أخرجه مسلم.وكل عِلْمٍ تعلمه الإنسان بصدق ومنفعة وخدمة للإنسانية إلا ويعود عليه بالنفع في المَعاش والمَعاد فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: {إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقةٍ جاريةٍ،أو علمٍ يُنتفه به، أو ودٍ صلحٍ يدعو له}أخرجه مسلم.
ب - ضرورة اجتناب التقليد الأعمى:
واستثمار العقل في العلوم النافعة وسيلة لتجنب التقليد الأعمى الذي هو محاكاة الغير في الأمور التافهة، كما أنه سبيل لاتباع هدي الإسلام وسلوك النهج الأمثل في عبادة الله ،قال عز وجل: {وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فترق بكم عن سبيله} سورة الأنعام الآية 135.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://atarbiya.yoo7.com
 
الإسلام دين العقل والعلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التربية الإسلامية :: السنة الثانية إعدادي :: وحدة التربية العقلية و المنهجية-
انتقل الى: